الجيش الوطني الليبي سينهى وهم تركيا بالبقاء في ليبيا “إلى الأبد

 

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ان قال العميد المحجوب سيقومون بانهاء الوهم التركي في ليبيا الى الابد وهذا رد على وزير الدفاع التركي حيث أضاف العميد خالد  المحجوب في تصريحات  أن “من حق هذا الوزير (التركي) أن يتوهم ما يريد  ومن حق الليبيين أن يكسروا هذا الوهم، وأن يضعوا حدا له”.

كما في تحد للمجتمع الدولي والسيادة الليبية، تفقد وزير الدفاع التركي، جنود بلاده في الأراضي الليبية  مطلقا تصريحات مستفزة تحدث فيها عن “السيادة التركية، والعودة بعد انسحاب الأجداد، والبقاء إلى الأبد”.

وايضا رد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي على تصريحات أكار قائلا، إن “عصر الاستعمار انتهى”، واصفا تفكير الرئيس التركي ( أردوغان ) بهذه الطريقة بأنه “تفكير شخص معتوه”.

وبالفعل أضاف المحجوب: “في يوم من الأيام كانت الدولة العثمانية تحلم بالبقاء للأبد. هذه الأوهام لا مكان لها في هذا العالم، وستخرج تركيا من الأراضي الليبية  تجر أذيال الخيبة، لأن ما يتم على الأرض هو ضد إرادة الليبيين”.

كما أوضح أن الخيار العسكري أمام تركيا أصبح الآن يتعقد ويزداد صعوبة، خصوصا وجود القوات المسلحة في الهلال النفطي، والدعم المصري الصريح، وتصاعد وتيرة الرفض الدولي للوجود التركي على الأراضي الليبية.

وبالفعل أكد أن “تركيا بدأت تخشى المغامرة التي أقدمت عليها في ليبيا، وتخاف أن تجد نفسها وحيدة في موضع تكسر فيها شوكتها وتفقد قدراتها وصولا إلى هزيمة لا تحمد عقباها للإخوان في المنطقة بالكامل”.

حيث قال العميد خالد المحجوب إن وزير الدفاع التركي “يتحدث من خلال فرض الإرادة، ولا يوجد اتفاق بين إرادتيتن، والموجود في طرابلس حاليا هي الإرادة التركية، والمجموعة التي تغتصب السلطة في طرابلس لا حاضنة لها”.

كما أضاف أن السبب في “وجود الأتراك والمرتزقة هو لحماية هذه المجموعة التي تسيطر على طرابلس، والتي تصر على البقاء غصبا عن الليبيين”.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *